منتدى الناس المبسوطة
عزيزي الزائر اسرة منتدى الناس المبسوطة ترحب بكم وتتمنى ان تكونوا من ضمنها.. وشكرا لكم

منتدى الناس المبسوطة

أهلا بكم في منتدى الناس المبسوطة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اهــــــلا وســــــهلا عاشقه
الخميس 10 فبراير 2011, 11:48 pm من طرف حارس القبور

» اقوى برنامج حماية من الملفات الضارة و التجسس والمالوير والهكرز والاختراق والفيروسات بأشكالها وأنواعها انه بحق اقوى برنامج حماية مع انني اتعجب من البعض من لايعرف هذا البرنامج لكن التجربة هي خير برهان انه برنامج a-squared Anti-Malware
الجمعة 04 فبراير 2011, 1:29 pm من طرف المدير

»  من أقوي أفلام الكوميديا للعملاق " جيم كاري " Ace Ventura Pet Detective بحجم 250 ميجا علي أكثر من سيرفر علي لينك واحد
الخميس 03 فبراير 2011, 10:08 pm من طرف المدير

» Exc- WWE.Raw.Monday.Night.31.01.2011.HDTV AVi 758 MB - RMVB 301 MB
الخميس 03 فبراير 2011, 9:47 pm من طرف المدير

» إنفراد تام. فيلم الأكشن والغرب الموحش Snowblind 2010 DvdRip مترجم على أكثر من سيرفر
الخميس 03 فبراير 2011, 11:56 am من طرف المدير

» السلام عليكم
الخميس 03 فبراير 2011, 11:10 am من طرف المدير

» ماسنجر 2007 او مسنجر 2008 نسخة Windows Live Messenger
السبت 29 يناير 2011, 11:33 pm من طرف المدير

» نغمات البوم مسعود كرتس الجديد (( البرده))
الإثنين 24 أغسطس 2009, 4:32 am من طرف وروره

» محمد (عليه السلام) رائد الحفاظ على البيئة
الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 6:50 pm من طرف محبة الرسول

» بسم الله الرحمن الرحيم
الأربعاء 04 فبراير 2009, 5:57 pm من طرف المدير

» حدد هدفك في الحياة
الأربعاء 04 فبراير 2009, 5:50 pm من طرف المدير

» حدد هدفك في الحياة
الجمعة 30 يناير 2009, 6:56 pm من طرف girl_moslema

» أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
الثلاثاء 27 يناير 2009, 9:06 pm من طرف المدير

» محامون تونسيون يتطوعون للدفاع عن رامي الحذاء العراقي
السبت 24 يناير 2009, 4:53 pm من طرف girl_moslema

» صحف الرباط تحتفي بالصحافي منتظر الزيدي و'حذاءه'
السبت 24 يناير 2009, 3:32 pm من طرف المدير

» ارسل رسالة الى الجنود الصهاينة في غزة لتحبيط معنوياتهم
السبت 24 يناير 2009, 3:00 pm من طرف girl_moslema

» حقيقة المـــوت !!!
الجمعة 23 يناير 2009, 3:09 pm من طرف المدير

» فلسطين
الجمعة 23 يناير 2009, 3:03 pm من طرف المدير

» ممكن تدخل تضحك
الجمعة 23 يناير 2009, 3:01 pm من طرف المدير

» رفض اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الضفة من دون غزة
الأربعاء 21 يناير 2009, 6:17 pm من طرف المدير


شاطر | 
 

 القدومي: يجب إعادة المقاومة إلى غزة والضفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 447
العمر : 28
هوايتك : كمبيوتر
بلدك : فلسطين
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه : دكتوراه
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: القدومي: يجب إعادة المقاومة إلى غزة والضفة   الخميس 18 ديسمبر 2008, 12:23 am

17/12/2008



الناصرة ـ 'القدس العربي' من زهير اندراوس: قال رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، فاروق القدومي (أبو اللطف) في حديث خصّ به 'القدس العربي' إنه لا يعترف بالسلطة الفلسطينية وأن انتخاب عبّاس رئيساً لدولة فلسطين يحتاج لإقرار من المجلس الوطني الفلسطيني'، لافتاً إلى أنّه 'بالنسبة لنا لا توجد لا سلطة ولا دولة ولا من يحزنون، نحن نقع تحت الاحتلال'.
أما فيما يتعلق بالمؤتمر السادس لحركة فتح فقال إنه لن يعقد حتى نهاية العام الجاري، مضيفاً أنّه لا بد من العناية الفائقة في اختيار الأعضاء في هذا المؤتمر، خاصة أن تكون المقاومة هي الأساس، أي أن من يقاوم يجب أن يكون العضو الأساسي في هذا المؤتمر.
وفيما يتعلق بانتهاء التهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية اليوم الخميس قال: في تصوري أن إسرائيل غير حريصة على التهدئة، ولذلك دائماً تقوم بأعمال لضرب التهدئة، لذلك استمرار المقاومة عامل ضروري، لا بد للمقاومة أن تستمر في الضفة الغربية المحتلة وأيضاً في قطاع غزة، وبالتالي أقول إنه لا يمكن وقف المقاومة للاحتلال الإسرائيلي، لأنّ المقاومة هي عامل أساسي، وأضاف أنّ الاحتلال لن يجرؤ على العودة إلى غزة.
وعن قرار مجلس الأمن الدولي الذي قدّمته أمريكا قال: نحن لا نعترف به، لأنّه أسقط الكثير من المراجع الأساسية الخاصة بوقف الاستيطان والمستوطنات وأيضاً بالنسبة للقدس وحق العودة، هذا القرار نقول عنه وبكل وضوح إنّه مسخ كل المراجع الأساسية لحل القضية الفلسطينية، ونحن ليس فقط نتحفظ على هذا القرار، بل نجد فيه بالفعل مساساً بالحقوق الوطنية الشرعية والمشروعة الخاصة بالشعب الفلسطيني. وتطرق إلى منظمة التحرير وقال: الذي يحمل البندقية هو الذي يكون قادراً على إدارة منظمة التحرير الفلسطينية، أو العامل الأساسي الذي يمثل الشعب الفلسطيني.
وفيما يلي النص الكامل للحديث:
ـ ما هي آخر المستجدات بالنسبة لتمديد فترة ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس (أبو مازن)، خصوصاً وأن التاسع من كانون الثاني (يناير) قد اقترب؟
- كما تعلم، إننّا بالنسبة للسلطة الفلسطينية لا نهتم كثيراً لأنّها سلطة غير معترف بها، وكل ما في القضية الفلسطينية هو منظمة التحرير الفلسطينية، وحتى هذا التاريخ الذي ذكرته، التاسع من كانون الثاني (يناير) من العام المقبل، لا أهتم به بتاتاً لأنّ عبّاس أصبح الآن رئيس دولة.
ـ ولكن عبّاس هو الذي نصّب نفسه ولم يقم الشعب الفلسطيني بانتخابه؟
- نعم، ولكن هو يقول إن المجلس المركزي انتخبه لمنصب رئيس دولة فلسطين، ومن المفروض أن يكون المجلس الوطني الفلسطيني، إذا كان هناك بالفعل أي شيء يلقب به، لكي يقر هذا التعيين، وبالنسبة لنا لا توجد لا سلطة ولا دولة ولا من يحزنون، نحن نقع تحت الاحتلال.
ـ ما هو تعقيبك على تصريحات حكم بلعاوي الذي اتهمك بعدم المصداقية والهذيان على صفحات الجرائد، وأنّك تبذر ألفاظاً وتعابير لا تمت بصلة للحقيقة، وذلك على خلفية وصفك أركان السلطة الفلسطينية بـالجبناء؟
- حكم بلعاوي الشخص وأقواله لا يستحقان الرد والتعقيب مني.
ـ بالنسبة لمؤتمر فتح السادس، متى سيخرج الدخان الأبيض ومتى سيعقد، إذا أخذنا بعين الاعتبار أنّ المؤتمر الأخير للحركة عقد في العام 1989؟
- المشكلة التي تعيق فعلاً عقد المؤتمر هي غزة، والمشكلة في غزة عويصة للغاية، يجب أن تكون هناك مصالحة قبل كل شيء بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس، وأشدد على أنّ الخلاف هو ليس بين فتح وحماس، أما قبل ذلك فإنّه من الصعب جداً عقد مؤتمر فتح. يعني ما أقصده أنّه لا يجوز عقد المؤتمر وهناك خلافات كبيرة بيننا وبين إخوتنا في القطاع. الحقيقة ان المشكلة في أساسها هي بين السلطة وبين حماس وليس بين حماس وبين فتح، والصراع بين الطرفين هو حول السلطة وليس حول أي شيء آخر ولذلك نحاول بقدر الإمكان أن نتوصل إلى قاسم مشترك، وأعتقد أن اجتماع المجلس الوطني وبناء منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيلها، هو الذي يجعل هناك إمكانية للتوصل إلى قاسم مشترك بين الإخوة في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ـ ما هي الكلمة التي توجهها لكوادر حركة فتح على ضوء الأقوال التي أدليت بها الآن؟
- لا شك بأنّه يجب الانتهاء من هذه التحضيرات لهذا المؤتمر، وأعتقد جازماً أن هذا المؤتمر ضرورة ولا بدّ أن يتم عقده في الخارج وليس في رام الله المحتلة، ولكن لا بدّ من العناية الفائقة في اختيار الأعضاء في هذا المؤتمر، وخاصة أن تكون المقاومة هي الأساس، أي أن من يقاوم يجب أن يكون العضو الأساسي في هذا المؤتمر، ومع ذلك أقول وبكل صراحة أنه حتى نهاية العام الجاري لن يتم عقد المؤتمر السادس لحركة فتح.
ـ أنت تعرف أنّه يوم غد، التاسع عشر من كانون الاول (ديسمبر) ستنتهي التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي وبين الفصائل الفلسطينية، ما هو رأيك، هل يجب تمديد التهدئة أم العودة إلى المقاومة؟
- في تصوري أن إسرائيل غير حريصة على التهدئة، ولذلك دائماً تقوم بأعمال لضرب التهدئة، فلذلك استمرار المقاومة عامل ضروري، لا بد للمقاومة أن تستمر في الضفة الغربية المحتلة وأيضاً في قطاع غزة، وبالتالي أقول إنّه لا يمكن وقف المقاومة للاحتلال الإسرائيلي، لأنّ المقاومة هي عامل أساسي، لأننّا إذا أردنا ممارسة الضغوط على إسرائيل من أجل التسوية العادلة، علينا أن نواصل مشروع الكفاح المسلح والمقاومة.
ـ في ظل التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة في الأيام الأخيرة هل تتوقع أن تقوم إسرائيل في نهاية المطاف باجتياح القطاع؟
- ممكن أن تستمر في القصف والاعتداءات الموضعية والهجوم، ولكن لا أعتقد أنّها ستعود إلى قطاع غزة، وهي تعرف أنّ خسائرها ستكون كبيرة جداً.
ـ بعد شهرين سينصرف رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت عن المشهد السياسي، والشهر القادم سينصرف الرئيس الأمريكي جورج بوش أيضاً، كيف كنت تقيم المفاوضات التي أجراها الرئيس محمود عبّاس مع الإسرائيليين؟
- حقيقة لم تكن هناك مفاوضات بمعنى المفاوضات، كلها كانت لقاءات، ودائماً بالفعل إسرائيل تناور، لأنّ إسرائيل غير جادة في تسوية سياسية، ومع الأسف الولايات المتحدة الأمريكية تدعم إسرائيل في هذا المنهج، الإدارة الأمريكية في نهايتها تصر على مواصلة دعم إسرائيل، فقامت بتقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي، هذا المشروع الذي صودق عليه يوم الثلاثاء، أول من أمس، نحن لا نعترف به، لأنّه أسقط الكثير من المراجع الأساسية الخاصة بوقف الاستيطان والمستوطنات وأيضاً بالنسبة للقدس وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين شردوا من أرضهم في النكبة عام 1948، هذا القرار الذي صدر والذي قُدم من قبل الأمريكيين نقول عنه وبكل وضوح إنّه مسخ كل المراجع الأساسية لحل القضية الفلسطينية، ونحن ليس فقط نتحفظ على هذا القرار، بل نجد فيه بالفعل مساساً بالحقوق الوطنية الشرعية والمشروعة الخاصة بالشعب العربي الفلسطيني. وفي هذا السياق أعود وأكرر أنّه بالنسبة لي العودة أهم من الدولة.
ـ وبالإضافة إلى ما ذكرت فإن القرار الذي أقرّه مجلس الأمن أكد على تثبيت ما جاء في لقاء أنابوليس العام الماضي في أمريكا؟
- أنابوليس لم يكن لقاءً، بل كان وغيره مهرجاناً، وجاء ليقول إنّه بعد مرور سبع سنوات من متابعة المفاوضات يجب أن يحصل تقدم، ولكن عملياً منذ كانون الأول (ديسمبر) من العام 2000 لم تحصل متابعة للمفاوضات، والحقيقة أنّ ما جرى وما يجري لا يمثل بالفعل أيّ شرعية للمفاوضات، بالعكس فإنّ ما يجري بين الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية هو ملهاة، هذه مفاوضات عبثية، كما يقال. ولذلك بالفعل لا بدّ لكل شيء أن يتغير، لأنّ السلطة الفلسطينية بالفعل لا تمثل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، منظمة التحرير هي التي تمثل الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وهذا شيء أساسي، ولذلك لا بدّ أن تكون المنظمة بكل مؤسساتها في الخارج، وليس بالفعل في الداخل، لا يمكن تفعيل منظمة تحرير وطنية تحت ظل الاحتلال، ومنظمة تعمل في كنف الاحتلال هي برأيي ليست منظمة تحرير.
ـ هناك من يقول إنّ الرئيس عبّاس 'اختطف' منظمة التحرير الفلسطينية، ما هو رأيك؟
- محمود عبّاس هو رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، أما إذا كانت الممارسات بالفعل لا تنم عن أن هناك مفاوضات سليمة، فهذا ما يجري، أي أنّه لا توجد مفاوضات مع الإسرائيليين، إنما لقاءات.
ـ هناك العديد من القادة في حركة فتح الذين يقولون إنّ حركة حماس تريد أن تقيم منظمة بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية، ما هو تعقيبك على ذلك؟
- أولاً، الذي يحمل البندقية هو الذي يكون قادراً على إدارة منظمة التحرير الفلسطينية، أو العامل الأساسي الذي يمثل الشعب الفلسطيني، حماس كانت محاصرة وما زالوا محاصرين، ولكنّهم يحملون البندقية، ولهذا السبب نقول إنّ استمرار المقاومة هو الذي يعطي هذا الفريق أو ذاك الحق في أنّه يناضل من أجل التحرير وإزالة الاحتلال.
ـ هل تريد أن تعقب على أقوال الرئيس عبّاس بأن سفن كسر الحصار هي لعبة سخيفة؟
- وأنا أريد أن أسألك، ألا توجد لدينا مشاكل داخل الشعب الفلسطيني إلا محمود عبّاس وتصريحاته، من المفروض أن لا نتلهى بالانشغال في مثل هذه التصريحات، لا بدّ أن نبحث في أمكانية البحث عن آليات لتعزيز الوحدة الوطنية، هذا كلام فارغ، وعلى الشعب الفلسطيني ألا يتلهى بهذه الخلافات وأن يترفع عن هذه الخلافات، ويعمل من أجل الوحدة الوطنية واستمرار المقاومة الفلسطينية.
ـ ما هو تعقيبك على تصريحات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني، التي طالبت بترحيل عرب الـ48 إلى الدولة الفلسطينية العتيدة؟
- أولاً، أريد أن أقول إنّه لا توجد دولة فلسطينية، الضفة الغربية محتلة، والجليل بالنسبة لي هي منطقة محتلة، فلذلك نحن موجودون في إطار الاحتلال، وقطاع غزة ما زال محاصراً، إسرائيل لا تريد السلام، وهي بدأت تشعر أن عامل الزمن لا يلعب لصالحها، وخاصةً بعد هزيمتها في حرب لبنان في صيف العام 2006 من قبل المقاومة الباسلة في لبنان وفي مقدمتها حزب الله المناضل.
ـ هل تعولون على إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما؟
ـ حتى الآن لم نر منه أيّ شيء جديد، ولكن الحزب الديمقراطي يعتمد في سياسته على موازين تختلف، مثل ما قدّمه في العام 2001 الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، الإطار الذي قدمه كان الأكثر قرباً من الحل العادل، ولكن ينقصه أشياء كثيرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnass.dahek.net
 
القدومي: يجب إعادة المقاومة إلى غزة والضفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الناس المبسوطة :: الناس العام :: شؤون عربية وعالمية-
انتقل الى: