منتدى الناس المبسوطة
عزيزي الزائر اسرة منتدى الناس المبسوطة ترحب بكم وتتمنى ان تكونوا من ضمنها.. وشكرا لكم

منتدى الناس المبسوطة

أهلا بكم في منتدى الناس المبسوطة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اهــــــلا وســــــهلا عاشقه
الخميس 10 فبراير 2011, 11:48 pm من طرف حارس القبور

» اقوى برنامج حماية من الملفات الضارة و التجسس والمالوير والهكرز والاختراق والفيروسات بأشكالها وأنواعها انه بحق اقوى برنامج حماية مع انني اتعجب من البعض من لايعرف هذا البرنامج لكن التجربة هي خير برهان انه برنامج a-squared Anti-Malware
الجمعة 04 فبراير 2011, 1:29 pm من طرف المدير

»  من أقوي أفلام الكوميديا للعملاق " جيم كاري " Ace Ventura Pet Detective بحجم 250 ميجا علي أكثر من سيرفر علي لينك واحد
الخميس 03 فبراير 2011, 10:08 pm من طرف المدير

» Exc- WWE.Raw.Monday.Night.31.01.2011.HDTV AVi 758 MB - RMVB 301 MB
الخميس 03 فبراير 2011, 9:47 pm من طرف المدير

» إنفراد تام. فيلم الأكشن والغرب الموحش Snowblind 2010 DvdRip مترجم على أكثر من سيرفر
الخميس 03 فبراير 2011, 11:56 am من طرف المدير

» السلام عليكم
الخميس 03 فبراير 2011, 11:10 am من طرف المدير

» ماسنجر 2007 او مسنجر 2008 نسخة Windows Live Messenger
السبت 29 يناير 2011, 11:33 pm من طرف المدير

» نغمات البوم مسعود كرتس الجديد (( البرده))
الإثنين 24 أغسطس 2009, 4:32 am من طرف وروره

» محمد (عليه السلام) رائد الحفاظ على البيئة
الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 6:50 pm من طرف محبة الرسول

» بسم الله الرحمن الرحيم
الأربعاء 04 فبراير 2009, 5:57 pm من طرف المدير

» حدد هدفك في الحياة
الأربعاء 04 فبراير 2009, 5:50 pm من طرف المدير

» حدد هدفك في الحياة
الجمعة 30 يناير 2009, 6:56 pm من طرف girl_moslema

» أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
الثلاثاء 27 يناير 2009, 9:06 pm من طرف المدير

» محامون تونسيون يتطوعون للدفاع عن رامي الحذاء العراقي
السبت 24 يناير 2009, 4:53 pm من طرف girl_moslema

» صحف الرباط تحتفي بالصحافي منتظر الزيدي و'حذاءه'
السبت 24 يناير 2009, 3:32 pm من طرف المدير

» ارسل رسالة الى الجنود الصهاينة في غزة لتحبيط معنوياتهم
السبت 24 يناير 2009, 3:00 pm من طرف girl_moslema

» حقيقة المـــوت !!!
الجمعة 23 يناير 2009, 3:09 pm من طرف المدير

» فلسطين
الجمعة 23 يناير 2009, 3:03 pm من طرف المدير

» ممكن تدخل تضحك
الجمعة 23 يناير 2009, 3:01 pm من طرف المدير

» رفض اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الضفة من دون غزة
الأربعاء 21 يناير 2009, 6:17 pm من طرف المدير


شاطر | 
 

 ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 447
العمر : 28
هوايتك : كمبيوتر
بلدك : فلسطين
المزاج : الحمد لله
العمل/الترفيه : دكتوراه
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ   السبت 29 نوفمبر 2008, 6:46 pm


<table dir=ltr cellSpacing=3 cellPadding=0 width="100%" align=right border=0><tr><td dir=ltr vAlign=center align=right height=11>
ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ
</TD></TR></TABLE>

<table cellSpacing=0 cellPadding=0 width=1 align=left border=0><tr><td style="PADDING-RIGHT: 5px"><table cellSpacing=0 cellPadding=0 width='".$newwidth."' border=0><tr><td></TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>

ما من شيء جاء به الإسلام إلا وأظهرت الأيام صدقه وفائدته للناس جميعاً، ومن التشريع الإسلامي ما جاء في آية عظيمة يقول فيها تبارك وتعالى: (وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ *ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ)[الأحزاب: 3-4]. لقد نزلت هذه الآية لتحرم التبنِّي الذي كان سائداً في الجاهلية، وتؤكد أن ظاهرة التبنِّي خاطئة ولا تعطي نتائج صحيحة.

طبعاً هذا ما يقوله القرآن، وإذا ما تتبعنا التاريخ نلاحظ مصداق ذلك. ومن الأشياء التي نشرتها الصحف الغربية حديثاً، فقد تزوج أخ بأخته في ألمانيا وأنجبا أربعة أطفال!! ولكن كيف بدأت القصة، وما علاقة هذه القصة بالإعجاز التشريعي الذي جاء به القرآن الكريم؟

لقد تعرف الأخ باترك إلى أخته سوزان بالصدفة، فقد ولدا قبل عشرين عاماً من أم تخلَّت عنهما، ولكن إحدى العائلات قررت أن تتبنى باترك، وعائلة أخرى تبنَّت سوزان. وبما أن القوانين الغربية تسمح بالتبني وتنسب الابن لغير أبيه، مخالفة بذلك شريعة الله تعالى، فقد أخذ كل ولد منهما نسباً مختلفاً.

وعندما تلاقيا بالمصادفة وأحسا بأن كل واحد منهما ينجذب للآخر قررا الزواج، ولكن بعد ذلك تبين لهما أنهما أخوين، ولكن الغريب أنهما وبالرغم من من ذلك قررا الاستمرار، وبعد أن تم عرض موضوع زواجهما على المحكمة لم تسمح به، ولكنهما يدافعان عن زواجهما بشدة.

وعلى الرغم من تحذير الأطباء لهما ومن تحذير رجال القانون ورجال الكنيسة إلا أنهما يعتبران أن القانون الذي يحرم زواج المحارم خاطئ! ويجب تغييره، وبالفعل هناك دولة هي السويد تبيح مثل هذا الزواج ولا عقوبة لمن يقوم به!

المهم يا إخوتي أن هذين الطفلين لو تمت نسبتهما لأبيهما لم تعد هناك مشكلة، لأن كل واحد منهما سيعرف أنه أخ للآخر، وبالتالي يدرءا عن أنفسهما هذه الجريمة، فانظروا إلى أهمية أن يلتزم الإنسان بالتشريع الإلهي.

شيء آخر انتشر الآن في الغرب لدى غير المسلمين خاصة، وهو مطالبة بعض رجال القانون والتشريع بإلغاء القوانين التي تحرم زواج المحارم ويعتبرون هذه القوانين أنها تحد من حرية الفرد! ومع أن الأطباء يحذرون من هذا النوع من أنواع الزواج إلا أن هذه التحذيرات لا تجد أي اهتمام.

تؤكد الأبحاث الطبية أن الزواج بين الأخ والأخت يؤدي إلى مخاطر وبخاصة إذا تم الإنجاب، فإن نسبة أن ينجبا ولداً معوقاً هي 50 % ومن هنا ربما ندرك أيضاً لماذا حرم الإسلام نكاح المحارم. ولكن للأسف نرى هذه الظاهرة (ظاهرة الزنا بين المحارم) قد تفشَّت في بلاد الغرب بنسب مرتفعة.

العجيب أن بعض الباحثين يؤكدون على أهمية أن يتم نسبة الولد لأبيه!! وذلك لعلاج هذه الظاهرة. ويقولون من الضروري للولد أن يعرف أباه الطبيعي، وألا يتم تسميته باسم عائلة أخرى بل باسم أبيه الحقيقي لأننا مهما حاولنا إخفاء أو تغيير اسم الأب الحقيقي سيظهر ذلك يوماً ما!

وتظهر أهمية التشريع الإلهي – أن ننسب الأولاد لآبائهم – في هذا العصر حيث نلاحظ زيادة كبيرة في نسبة الأولاد غير الشرعيين، ففي دولة "متقدمة" مثل السويد وبسبب إلغائها للقوانين الأخلاقية، فإن نسبة الأولاد غير الشرعيين تصل إلى أكثر من 50 بالمئة!! تصور مجتمعاً نصفه غير شرعي،ماذا تنتظر منه!
كذلك هناك مشاكل كثيرة يسببها نظام التبني في الدول الغربية، فالوالد الجديد يخدع الولد عندما ينسبه له ويدعي أنه أباه، وهذه مشكلة بحد ذاتها لأن الولد سيكتشف الحقيقة آجلاً أو عاجلاً، وبالتالي ستسبب له اضطرابات نفسية ويبدأ رحلة البحث عن أبويه الحقيقيين.
كذلك الأولاد الذين تم تبنيهم من قبل عائلات فإن هذه العائلات لا تعطيهم الاهتمام والرعاية الكافية، ولذلك ينشأ هذا الولد نشأة غير طبيعية من الناحية النفسية، ولكن عندما يدرك هذا الولد أن أباه الحقيقي تخلى عنه، وأن الذي يقوم على تربيته هو أب آخر سوف يزداد احتراماً لهذا الأب ولن ينشأ لديه نوع من الفصام بسبب هذا التناقض.
والسؤال عزيزي القارئ: عندما نجد العلماء اليوم ينادون بضرورة انتساب الأبناء لآبائهم وذلك بعدما أدركوا خطورة تغيير اسم الأب وأدركوا المشاكل التي سببتها ظاهرة التبني، أليس هذا ما نادى به القرآن قبل أربعة عشر قرناً؟ لنقرأ ونتأمل هذا التشريع الإلهي المحكم: (ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ) [الأحزاب: 4].


ــــــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnass.dahek.net
 
ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الناس المبسوطة :: الناس الإسلامي :: الناس للإعجاز العلمي في القرآن-
انتقل الى: